منتديات العلم و المتعلمين
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 الانتاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أميرة التعليم
عضو
عضو


انثى عدد الرسائل: 23
تاريخ التسجيل: 19/06/2008

مُساهمةموضوع: الانتاج   السبت يونيو 21, 2008 7:13 pm





المـقـدمـة





تحتل وظيفة الإنتاج أهمية خاصة سواء المؤسسات التي تختص في إنتاج السلع أو مؤسسات تقديم الخدمات فهي تمثل العمل الرئيسي الذي قامت من أجله المنشأة.كما أن الإنتاج يعد

بشقيه المادي و الخدمي أساس و محور النشاط الإنساني, ونظراً لأهمية هذا العنصر "الإنتـاج" و كذلك في استمرار نمو اقتصاديات الدول وتقدم المجتمعات .اهتم الإنسان فرداً و جماعة بتنظيم و إدارة موارده المحدودة في وحدات إنتاجية مختلفة الأحجام للحصول على الإنتاج المطلوب لإشباع حاجاته المتنامية, و مع تعقد و تشابك العلاقـات الاجتماعية و الاقتصادية ظهرت الحاجة لمزيد من الجهـود لتنظيم وإدارة الموارد و كذلك عمل الوحـدات الإنتاجيـة المختلفة للحصول على الإنتاج بكفاية اقتصـادية عاليـة.

و بهذا أصبح نشاط الإنتاج الأساس الذي تقوم عليه التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و المؤشر الذي يستخدم لقياس التقدم و الرقي للمجتمع, و ازداد الاهتمام بهذا القطاع حتى أصبح مجال البحث ودراسة للمهندسين الاقتصاديين و الإداريين.

و انطلاقاً من هذه الحقيقة الثابتة: ما هو الانتاج و ماهي اهدافه و عناصره ?

و لمعالجة هذه الإشكالية قسمنا البحث إلى فصلين:

- يتناول الفصل الأول : مفاهيم عامة حول الإنتاج

- أمـا الفصل الثاني: فنستعرض فيه:مفاهيم عامة حول العملية الانتاجية



المبحث الأول:*تعريـف الإنـتاج في مختلف الانظمة *

يمثل الإنتاج وظيفة جوهرية و أساسية في تطور الشعوب وازدهار الأمم و يرى الفكر الاقتصادي الحديث أن أي نشاط اقتصادي يساهم في إشباع أو تلبية احتياجات أفراد المجتمع. و من ثم فإن أي نشاط يساهم في تحقيق تلبية هذه الاحتياجات و يسمى الإنتاج.ولذلك نستعرض في هذا المبحث الإنتاج بشكل من التفصيل .

1- مــاهية الإنتــاج :

الإنتاج هو الجهد الإنساني المبذول لتحويل الموارد من صورتها الأولية إلى صورة أخرى أكثر منفعة, بما يجعلها اقدر على إشباع الحاجات هذا التعريف يتصف بالشمولية ويتضمن في ذات الوقت معان متعددة:فنية.اقتصادية واجتماعية:

أ- الإنتاج من الناحية الفنية :

ينصرف المفهوم الفني للإنتاج إلى عملية أو عمليات تحويل بهدف جعل الموارد صالحة لإشباع الحاجات الإنسانية . وبذلك يتضمن الإنتاج علاقة بين مدخلات أو عناصر إنتاج وبين مخرجات اومنتجات.يتم بمقتضاها تحويل المدخلات إلى ناتج.

والإنتاج بهذا المعنى لا يعني بالضرورة إجراء تغييرات في خصائص المدخلات ,فقد يقتصر الأمر على مجرد نقل أو حفظ أو توزيع نفس الأشياء مما يزيد منفعتها .وإذا كانت عملية التحويل هذه تتم في كافة القطاعات و الأنشطة فان قوانين الإنتاج الفنية تختلف من قطاع إلى آخر ومن نشاط إلى آخر .وفي جميع الأحوال فان عملية التحويل الإنتاجي المادي أو غير المادي تستلزم استخدام كافة عناصر الإنتاج من الأرض و العمل و رأس المال و التنظيم.

و الإنتاج بالمعنى الفني لا يهتم بالقيمة أو المنفعة بالنسبة للناتج.فإذا فقد الناتج قيمته في السوق فالأمر لا يعني انتهاء الإنتاج من الناحية الفنية .

ب- الإنتاج من الناحية الاقتصادية:

إذا كان الإنتاج بالمعنى الفني لا ينصرف إلى قيمة الناتج فالأمر يختلف من وجهة النظر الاقتصادية .ولما كانت القيمة هي التعبير المباشر عن التقدير الاقتصادي فان العلاقات الفنية للإنتاج (دوال الإنتاج) تخضع بالضرورة لاعتبارات الأثمان و النفقات و ظروف السوق...الخ فتفضيل منتج لفن إنتاجي معين دون آخر يتوقف على المقارنة النسبية لاثمان عناصر الإنتاج.

كذلك فان الكثير من الاختراعات لا تجد مجالا للتطبيق أو الانتشار إلا إذا توفرت لها الظروف و الشروط الاقتصادية المناسبة من حيث توافر الطلب وتناسب الأسعار والنفقات في الزمن و المكان المناسبين. (1)

وتفسير ذلك يعود إلى أن نظرية الإنتاج في الاقتصاد الرأسمالي الخاص ,تؤسس على أن الهدف من عملية التحويل هو تحقيق الحد الأقصى من الأرباح الأمر الذي يحتم على المنتج محاولة تحقيق الحد الأدنى من النفقة من جانب .وتحقيق الحد الأقصى من الإيراد من جانب آخر.وعليه فالعمليات الفنية في الاقتصاد الخاص سوف تصبح تابعة للمعايير الاقتصادية من خلال شبكة من العمليات المتداخلة.

جـ- الانتاج من الناحية الاجتماعية:

و الإنتاج كعلاقة اجتماعية تبدأ من نشاط الإنسان لتحويل قوى الطبيعة من صورة أولية غير قابلة لإشباع الحاجات إلى صورة نهائية يمكن أن تحقق له هذا الإشباع و تنتهي إلى علاقات تعاون أو صراع بين الإنسان و الإنسان حول تضافر الجهود واقتسام ثمرات النمو .الأمر الذي لا يمكن معه الفصل بين الإنتاج و قوى الإنتاج ,من الآلات أو أجهزة أو اختراع أو مواد أولية أو عمل مباشر .تلك القوى التي يحوزها المجتمع ويستخدمها في التأثير على الطبيعة .وفي عملية التفاعل الاجتماعي هذه تظهر قواعد التخصص وتقسيم العمل و التوزيع الوظيفي .و التعاون أو العلاقة بين الإنسان و الآلة والإنسان والبيئة ,كما تعرض مشكلة البطالة و التشغيل وتوزيع الدخل الاجتماعي و غيرها .وعلى خلاف الإنتاج الخاص ,والذي تقوده دوافع الربحية و الأثمان الاقتصادية,ويقوم الإنتاج الاجتماعي على إشباع الاحتياجات الجماعية العامة متجاوزا الاعتبارات السوقية في كثير من الأحيان .(1)

زينب حسين عوض الله .عادل احمد حشيش.مبادئ علم الاقتصاد .(دار الجامعة الجديدة للنشر.لبنان.1999)ص ص 362/363

2- تعريف الإنتاج في النظام الإسلامي:



لم يترك النظام الاقتصادي في الإسلام الإنتاج لجهاز الأثمان فحسب، بل أخضعه للقيم العقائدية الأخلاقية التي يقوم عليها النظام الإسلامي نفسه، فلابد أولاً أن تقوم المؤسسات الإنتاجية على أساس أخلاقي، فتبتغي الكسب الحلال نوعًا وكمًا، فلا يكون الإنتاج في المحرمات من المطعم والملبس والمركوب، ويتقيد أيضًا بكيفية مباحة مشروعة كأن يكون مرابحة أو مضاربة أي مشاركة أو أية صيغة من صيغ الشركات الإسلامية المباحة، وأن لا يمارس المنتجون أنواع الربا المختلفة وأن يتوخوا الربح الحلال والتنافس الشريف، خلافًا لما يقوم به المرابون الرأسماليون الذي يسعون إلى الربح فقط والمزيد من الربح للمؤسسة الخاصة, ولا يضعون اعتبارًا لأية مواضعات أخرى اجتماعية كانت أو اقتصادية.(2)








3-تعريف الإنتاج في الاقتصاد الغربي:

يعرف الإنتاج في الاقتصاد الغربي بأنه العملية المركبة التي تستنفذ جهدا بشريا و تستهلك مواد الطاقة في إطار زمني معين ,قصد خلق منافع اجتماعية سوءا كانت هذه المنافع مادية أو بشرية .

وقد اخذ الاقتصاديون المعاصون بتعريف شامل للانتاج يدخل تحته انتاج السلع و الخدمات ,أيا كان نوعها او مصدرها طالما انها تشبع رغبة المستهلك و لذلك عرفوا الانتاج بانه خلق المنافع وزيادتها .واطلق لفظ الانتاج على العمليات التالية:

-عملية تغيير شكل المادة بما يجعلها صالحة لاشباع الحاجة .

-عملية تخزين السلعة الوفيرة في موسم حصادها وحفضها من التلف الى اوقات اخرى .

المبحث الثاني:* أشكال الإنتاج و عوامله *

1-أشكال الإنتاج:



أ- الإنتاج الكلي:

هو مجموع الكميات المنتجة من السلع والخدمات خلال فترة زمنية معينة عند مستويات مختلفة من حجم العمال ورأس المال...الخ على مستوى المجتمع .

ب- الإنتاج المتوسط:

هو نصيب العامل و الآلة من مجموع الإنتاج الكلي (هو نصيب احد عوامل الإنتاج) و يمكن صياغته رياضيا كالتالي:


= الانتاج المتوسط

الإنتاج الكلي/عدد العمال



جـ- الإنتاج الحدي:

هو تغير الكمية المنتجة الناتج عن تغير عنصر من عناصر الإنتاج أو هو الكمية الإضافية من الإنتاج عند استخدام عنصر إضافي من عدد العمال أو رأس المال . و يمكن صياغته رياضيا كالتالي: (1)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

الانتاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» اتفاقية اطار لنظام الانتاج المحلي SPL

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
lycee-maroc :: منتديات التعليم :: التعليم الجامعي و العالي-